اكتشاف نوع جديد من الخلايا

تمكن بحث جديد من اكتشاف نوعا من الخلايا يتحكم في طريقة تكوين العظام والحفاظ عليها؛ ما يفتح الباب للعلاجات المستقبلية لاضطرابات العظام مثل الهشاشة، وذلك بقيادة أعضاء هيئة التدريس من كلية بيرلمان للطب في جامعة بنسلفانيا.

وبينت دراسة على القوارض أن الخلايا الدهنية لنخاع العظام (MALPs) تلعب دورا مميزا في طريقة إعادة تشكيل العظام والحفاظ عليها من الهشاشة، وقد نشر هذا البحث في مجلة ”Journal of Clinical Investigation” الطبية.

وأكد كبير مؤلفي الدراسة، لينغ تشين، أستاذ مشارك في جراحة العظام: ”اكتشاف آليات خلوية وجزيئية جديدة للتحكم في سوء استدارة العظام سيمكن من ضبط العلاجات الحالية أو تطوير علاجات جديدة”.

وأضاف ”الحفاظ على صحة العظام هو التوازن بين بانيات العظم، التي تفرز المواد اللازمة لتشكيل عظام جديدة، وناقضات العظم، التي تمتص مادة العظام القديمة لإفساح المجال للعظم الجديد”.

ويمكن أن يؤدي حدوث خلل في هذا التوازن بطريقة أو بأخرى إلى عظام غير صحية، وفي حالة هشاشة العظام، فإن ناقضات العظم المفرطة النشاط تتآكل العظام  فيها بشكل أسرع مما يمكن إصلاحه؛ ما يؤدي إلى عظام أقل كثافة وأكثر عرضة للكسر.

‫‫ شاركها‬