حبيب نورمحمّدوف يحافظ على لقبه ضد الأمريكي غايتجي، ويعلن إعتزاله بسبب وفاة والده

أعلن الروسي حبيب نورمحمدوف بطل منظمة UFC للفنون القتالية المختلطة اعتزاله بشكل مفاجئ بعد تغلبه على الأمريكي جاستن غايتجي أمس السبت بالعاصمة الإماراتية ضمن دورة UFC 254.

وفي كلمته بعد فوزه أعلن حبيب أن النزال مع غايتجي كان الأخير له حيث اعتزل اللعبة بشكل رسمي، مبررا الأمر بفقدانه والده ومدربه عبد المناف نورمحمدوف، الذي توفي في الـ3 من جويلية الماضي متأثرا بمضاعفات إصابته بفيروس كورونا المستجد، ورغبته بقضاء وقت أطول مع والدته.
وانهار حبيب باكيا في وسط الحلبة عقب فوزه بالنزال، وعندما نهض خلع قفازاته وقال: “هذا آخر نزال لي في UFC”.
وأضاف البطل الروسي:”كنت مترددا بخصوص خوض هذا النزال، لكنه كان حلم أبي”.

وأجبر حبيب البالغ 32 عاما منافسه الأمريكي على طلب الاستسلام في الجولة الثانية من النزال الذي جمعهما في “جزيرة القتال” في أبوظبي، بعد أن أحكم الخناق على عنقه بساقيه ويديه.
وهذا الفوز، هو الـ29 للبطل الروسي في مسيرته الاحترافية الخالية من الهزيمة، وهي المرة الثالثة التي يدافع فيها عن حزام البطولة، فيما تجرع غايتجي البالغ 31 عاما مرارة الهزيمة للمرة الثالثة في مسيرته مقابل 22 انتصارا.

‫‫ شاركها‬