أخبار وطنية وعالمية - اخبار وطنية - ‫‫‫‏‫6 أيام مضت‬

ألفة الحامدي تردّ على المشككين في شهائدها العلمية


نشرت الرئيسة المديرة العامة للخطوط التونسية المقالة ألفة الحامدي تدوينة على صفحتها الرسمية على فايسبوك ردت فيها على ما يثار من تساؤلات حول شهائدها العلمية.

وفيما يلي نص التدوينة:

”في اطار مطالبة حاشية السيد نور الدين الطبوبي فتح تحقيق في شهائدي العلمية، أودّ توضيح الآتي: 

أوّلا، أذنت وبتاريخ 27 جانفي 2021، لمدير التحقيق داخل الخطوط التونسية بفتح عدد ستّة من الملفات ومنها ملف امكانية وجود تزوير  لشهائد الباكالوريا داخل الخطوط التونسية في احتمال وجود طرق انتداب غير قانوني وهذا موثّق وموجود في أرشيف الخطوط التونسية. 

ثانيا، تحققت الدولة التونسية منذ أن قمت بالعمل داخل المؤسسة العسكرية من الشهائد العلمية التي تحصلت عليها و ذلك في اطار عملي كاستاذة في مدرسة الأركان سنتي 2015 و 2016 و قبل محاضرتي في المدرسة الحربية (2020) ومعهد الدفاع الأعلى  (2016) والاكاديمية البحرية (2021) والتشكيك في الشهائد العلمية في هذا الاطار هو أيضا تشكيك في  مصداقية المؤسسة العسكرية وخياراتها. لذا، اطلب من السيد نور الدين الطبوبي وحاشيته التريّث في علاقة بهذا الموضوع وعدم اللعب بهيبة الدولة في اطار فقدان الأعصاب. 

ثالثا، و في اطار الشفافية، أود أن أذكر وأنه لا وجود لمعطى أسهل من التثبت في الشهائد العلمية والاعلام الشريف له أن يقوم بذلك عن طريق الاتصال مباشرة بالمدرسة المركزية بليل أو بجامعة التكساس في اوستين. 

و في هذا الاطار، لي أن أذكر وأن أبواب النجاح في الخارج فتحتها لي الدولة التونسية والمجتع التونسي وعائلتي المتواضعة الذين استثمروا و لعقود في التعليم كركيزة لبناء تونس وفي بناء مصعد اجتماعي قائم على العلم و المعرفة ولايزال الآباء والأمهات التونسيون يناضلون من أجل تعليم أبناءهم وانقاذهم من الرداءة التي انقضت على بلدنا”.

‫‫ شاركها‬