أهم الأخبار

حزب العمّال يطالب قيس سعيد بتوضيح موقفه من حملات العنف والكراهية والتحريض

top banner

Sharing is caring!

 

 

دان حزب العمال اليوم الثلاثاء 22 أكتوبر 2019، بشدة “حملات التشهير التي تستهدف النضال النقابي والاتحاد العام التونسي للشغل بالخصوص” معتبرا أنها “موجة من دعوات وأفعال تهدد فعليا المكسب الأساس لتونس الجديدة منها مكسب الحرية من قبل جحافل ظلامية شعبوية منخرطة في أجندات محلية واقليمية ودولية تهدف الى ضرب المكاسب وتقويضها”.

وأكد الحزب في بيان صادر عنه اليوم “تضامنه المبدئي مع الاتحاد العام التونسي للشغل، ومع مسؤوليه الذين يتعرضون للتهديدات والاعتداءات، وتجنّده للدفاع عن الحريات وعلى رأسها الحق النقابي وحق الإضراب المضمونين دستوريا”.
وطالب الرئيس الجديد بـ”التعبير عن موقفه بشكل مباشر وواضح وأمام العموم مما يصدر عن جزء من أنصاره ومن الملتفين حول حملته من دعوات للعنف والكراهية والتحريض على المنظمة الشغيلة والحركة الديمقراطية والتقدمية” داعيا “كل القوى السياسية والمدنية الديمقراطية والتقدمية لتوحيد الجهود للتصدي الحازم للنزعات الفاشستية التي بدأت تكشر عن أنيابها من هنا وهناك وهي مسكونة بروح مغامرية وانتقامية”.

ولاحظ أن “حملات التشهير تصاعدت منذ انتهاء الانتخابات وما أفرزته من صعود قوى متطرفة، تكفيرية ومعادية للديمقراطية” مشيرا إلى أن الحملات لم تتوقف في حدود الكلام وإلى أنها “أخذت في الأيام الأخيرة منعرجا خطيرا مع تعدد الاعتداءات على النقابيين وعلى رمزيات الحركة التاريخية”

وذكّر الحزب بتلقي عبد الهادي بن جمعة، الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل بصفاقس رسالة مكتوبة تهدده بالتصفية الجسدية وبتعرض، النقابي بسليانة محمد الدريدي لمحاولة قتل باستعمال ساطور من قبل شخص مناصر للتيارات الظلامية استفزه دفاع النقابي المذكور عن الاتحاد وبتعرض نصب الشهيد فرحات حشاد بقربة صبيحة يوم 21 أكتوبر إلى الاعتداء.

Sharing is caring!

top banner

مقالات ذات صله

top banner
shares
Read previous post:
ايقاف أربعة متهمين بينهم امني من أجل ترويج المخدرات واعداد محل لتعاطي الدعارة

  أذنت النيابة العمومية بالمحكمة الإبتدائية سوسة 2 بفتح بحث تحقيقي ضد أربعة متهمين من أجل إرتكاب جرائم المسك بنية...

Close

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com