أهم الأخبار

روسيا 2018/ وهبي الخزري: “هدفنا هو التأهل إلى الدور الثاني.. ولو تحقق هذا سيكون من حقنا أن نفكر بما هو أبعد من ذلك”

wp-1483913828206

يؤمن وهبي الخزري ، لاعب وسط المنتخب التونسي و فريق رين الفرنسي ، أن المنتخب الوطني سيصنع التاريخ و سيتأهل للمرة الأولى في تاريخه للدور الثاني في كأس العالم 2018 بروسيا الصيف المقبل ، رغم وقوع نسور قرطاج في مجموعة قوية (السابعة) إلى جانب إنقلترا و بلجيكا و بنما.

و أبرز الخزري خلال مقابلة مع الموقع الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” روح المجموعة و الثقة التي نقلها المدرّب الجديد للمنتخب ، نبيل معلول ، على الرغم من عدم امتلاكهم للاعبين في دوريات كبرى مثلما هو الحال مع منتخبات إفريقية أخرى.

و أكّد صاحب الـ26 عاما : “لدينا جيل رائع من اللاعبين و كلنا موجودون لمساعدة الفريق و تقديم الإضافة ، المنتخب ليس مقتصرا على 11 لاعبا داخل الملعب ، بل 23 أو 24 موجودين كلهم من أجل تقديم أفضل ما لديهم فوق المستطيل الأخضر ، فالمدرب يثق في الجميع ما ينعكس على ثقتنا بأنفسنا و هذا ما نحتاجه للنجاح في كأس العالم”.

 و أضاف “قوّة فريقنا ستكون في جاهزية جميع اللاعبين ، كلهم تقريبا يلعبون أساسيين في فريقهم و نقوم بعمل كبير مع أنديتنا وهذا مهم جدا حين ننضمّ للمنتخب لنكون في أحسن مستوياتنا الفنّية و البدنية”.

و تابع : “المنافسة كبيرة بين اللاعبين و الأماكن غالية جدا ، و كل لاعب يعلم أنه بحاجة للعمل مع ناديه كي يكون حاضرا مع المنتخب”.

و سيفتتح المنتخب التونسي مشواره في البطولة يوم 18 جوان المقبل أمام “الأسود الثلاثة” ، ثم يواجه بعدها بخمسة أيام بلجيكا ، قبل أن يختتم مسيرة المجموعات أمام بنما.

إلا أن الخزري لا يهتم كثيرا بطبيعة المنافسين و يرى أنه من المهم أن يكون فريقه جاهزا للمنافسة.

و قال في هذا الصدد : “أنا متفائل ، و لا نخشى أي فريق في كأس العالم ، سنحترم جميع منافسينا ، لكنهم أيضا سيحترموننا من دون شك لأننا قدمنا مستوى كبير في التصفيات ، أتمنى أن نذهب لأبعد نقطة ممكنة في روسيا 2018 و أن نكون جاهزين للمنافسة بأحسن طريقة ممكنة”.

و تابع : “هدفنا هو التأهل إلى الدور الثاني في المقام الأوّل و لو تحقق هذا سيكون من حقنا أن نفكر بما هو أبعد من ذلك ، لدينا جيل رائع من اللاعبين و نحاول أن نقدّم كرة قدم جميلة و هو الأمر الأكثر أهمية”.

و أردف : “أظن أن تشكيلتنا قادرة على الذهاب بعيدا في روسيا 2018 و نحن كلاعبين علينا أن نقاتل و لا ندّخر جهدا كي نجلب الفرحة لكل الشعب التونسي”.

يذكر أنّ تونس سبق و أن التقت بإنجلترا في مونديال 1998 بفرنسا و انتهى اللقاء بفوز الأخيرة بهدفين نظيفين و مع بلجيكا في مونديال 2002 بكوريا الجنوبية و اليابان و انتهت المباراة بالتعادل و لكنه لم يواجه مطلقا المنتخب البنمي.

مقالات ذات صله

Read previous post:
العلكة برائحة النعناع تزيد حدة المشكلة: تعرف على العادات الشائعة التي تزيد رائحة الفم الكريهة

  وجد الباحثون أن واحدا من كل 5 أشخاص يلجؤون للحلويات والعلكة بالنعناع بانتظام لحل مشكلة الروائح الكريهة الصادرة عن...

Close

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com